قالت مصادر رسمية أردنية، أن مفاوضات أمريكية روسية جرت في عمان مؤخراً ويُتوقع استئنافها قريباً، تتعلق باقامة منطقة آمنة في الجنوب السوري، على الحدود مع الأردن، وذلك مع اقتراب انتهاء مهلة دولية للإعداد لإقامة مناطق لوقف التصعيد في سوريا.

 وجددت المصادر، التأكيد على أن “الأردن يقبل بوجود أية قوات على حدوده، باستثناء قوات من عصابة داعش أو من الميليشيات الطائفية”.

يشار إلى أن الرابع من يونيو القادم، هو موعد انتهاء المهلة التي تعهدت فيها روسيا وإيران وتركيا، في محادثات أستانه الخاصة بالأزمة السورية، لتقديم تصورات وبرامج تفصيلية لتأمين أربع مناطق لوقف التصعيد في سوريا يسري فيها وقف إطلاق النار، بينها واحدة في الجنوب السوري.