بالصور : أخطر الحيوانات و أشدها سما

 

هل دار بخلدك في يوم من الأيام أن تتعرف إلى أكثر الحيوانات سما ، و أكثرها فتكا في العالم ؟
في هذا التقرير المصور ، نطلعكم على أخطر الحيوانات عبر العالم ، و الذي يعتبر مجرد لمسها مرادفا حقيقيا للموت السريع

في الأسبوع الماضي داعب طفل فرنسي مخالب نوع من أنواع قناديل البحر ، أثناء قضاء عطلته مع أبويه في جزيرة كوه فانجان السياحية الترفيهيه ، لكن الشيء الذي جهلاه أن النوع الذي قام طفلهما بمداعبته يعتبر الأكثر سما على الإطلاق ، ليفارق الحياة دقائق قليلة في المستشفى .
تقع جزيرة كوه فانجان في مقربة من المنتجع السياحي كوه ساموي في خليج تايلاند ، عند الحلول بها ، تقدم السلطات نشرات تحذيرية ، عن عدم اللهو مع الكائنات البحرية الموجودة في سواحل الجزيرة و داخل بحرها ، و توجب أخذ الحذر منها ، و الإبتعاد عنها ، كما توزع معدات للإسعافات الأولية ، لضحايا هذه الكائنات .
يعيش قنديل البحر المربع أو ما يسمى بدبور البحر في المحيطين الهندي و الهادي ، و يحدث أن تخرج قرب السواحل ، و هي من أخطر أنواع قناديل البحر ، حيث تتوفر على مخالب ، قد تصل إلى ٦٠ مخلبا ، يصل أطولها إلى ثلاثة أمتار ، مجرد الإتصال بها ، يؤدي في حالة عدم التدخل الطبي الفوري إلى حروق من الدرجة الثانية ، شلل ، ثم الموت مباشرة !
تعالوا بنا نكتشف معا ، أخطر الحيوانات عبر العالم ، و أشدها فتكا بالسم …

لا يتوفر لا على قلب و لا على دماغ ، يطلق عليه باللغة اللاتينية „Chironex fleckeri“ او اليد القاتلة ، يتوفر على مخالب تحتوي على آلاف الخلايا اللاسعة ، مجرد الإقتراب منها و لمسها قد يعني الموت المحقق ، حيث تنتج خلايا مخالبها سما يقدر على قتل ٢٥٠ شخصا دفعة واحدة ، سمها يهاجم الجهاز العصبي مباشرة عبر الدم ، مما يسبب تقلص العضلات و عدم قدرة الرئة على الحركة ، و بالتالي توقف القلب ! خطورتها تكمن أن الموت يداهم الشخص الملسوع في دقائق .
على الرغم من أن دبور البحر لا يعيش إلا في سواحل أستراليا و المحيط الهادي ، إلا أن مجموع ضحاياه سنويا يصل إلى ٧٠ شخصا يفقد أغلبهم حياته

ضفضعة الثعبان
أخطر الضفاضع التي تعرف على وجه الأرض ، تعيش في الأدغال الدافئة و الرطبة بأمريكا الجنوبية و الوسطى ! مبدأها تجاه الحيوانات الأخرى : توخ الحذر ، أنا سامة جدا ، المرجو عدم الإقتراب ! يعرف لسانها بالسهم المسموم ، نسبة إلى بعض سكان أمريكا الجنوبية و كولومبيا القدامى الذين كانوا يسممون سهامهم قبل أن يرموا بها ! سم هذه الضفضعة قادر على قتل ١٠ أشخاص دفعة واحدة ، إذا اخترق سمها مجرى الدم عند الإنسان يسبب فورا تقلص العضلات و توقف الرئة ثم الموت مباشرة .

سمكة الصخرة
هذه السمكة بارعة جدا في التخفي ، جسمها مكسو بالطحالب ، و تشبه كثيرا صخور البحر ، مما يجعل التعرف عليها صعبا جدا خاصة عند هواة الغوص في أعماق البحر ، تكمن خطورتها في أسنانها الحادة و التي يمكنها اختراق حتى أحذية الجلد التي يستخدمها الإنسان ، تمرر عبر عضتها سما يكفي لإثارة الجهاز العصبي و تدميره خلال دقائق ، إذا لم تستفد الضحية خلال ربع ساعة من تدخل طبي و مصل ، يمكن أن يصل به الأمر إلى الوفاة

ثعبان الرعب
سمها قادر على قتل ٢٣٠ شخص بالغ دفعة واحدة ، و هي أخطر من الكوبرا الهندية بحوالي ٥٠ مرة ، تتحرك بسرعة كبيرة جدا ، و تداهم ضحيتها ، سمها يسبب الوفاة في الحال

عنكبوت سيدني

يعتبر هذا النوع من العناكب ، من الأنواع القليلة التي يمكنها التسبب في الوفاة للإنسان ! سمها بطيئ السريان في جسم الإنسان نوعا ما ، يسبب تقلص العضلات و توقف الرئتين البطيء ، غير أنه إذا وصل السم إلى القلب ، لا ينفع آنذاك أي تدخل طبي !

ثعبان البحر القاتل
تعتبر عضته خطيرة جدا بالنسبة للإنسان ، ميليغرامات قليلة من سمه قادرة على قتل إنسان بالغ . المشكلة التي تواجه الضحية ، أن عضة هذا الثعبان بالكاد ترى بالعين المجردة ، و لا تترك أثرا على الجلد ، أثر السم يظهر إذن بعد نصف ساعة من تعرض الضحية للعض ، تبدأ الأعراض بألم في الحنجرة ، مباشرة ، يفقد المرء سيطرته على أطرافه العلوية و السفلى ، يستمر الشلل إلى غاية وصوله إلى الجهاز التنفسي ، فلا تستطيع الضحية التنفس ، يعتبر سمها بطيء المفعول ، يستغرق من ست إلى ثماني ساعات للتسبب في الموت ، غير أن المصل المضاد قليل جدا ، ما يجعل ضحاياها كل سنة يصل إلى السبعين

حلزون القراصنة

تعتبر محارة هذا الحلزون البحري محط إعجاب هواة جمع المحار ، لجماليتها ، و ألوانها الجذابة ، و لكن ما يجهله الكثير من الناس ، أن هذا المخلوق الصغير يتسبب في قتل الكثير من المتحرشين به سنويا !
سم هذا الحلزون قوي جدا ، بحيث أنه قادر على قتل ٢٠ شخص بالغ دفعة واحدة ! بل و يتكون سمه من خليط خطير جدا من عدة سموم ، ما يجعل الضحية يحس بآلام فظيعة في مختلف أنحاء جسده ، تقوده إلى تقلص العضلات ، و فشل الجهاز التنفسي

أخطبوط الخاتم الأزرق
جلده يميل إلى اللون الرمادي الباهت ، حينما يشعر بالخطر ، تتحول الدوائر التي تكسو جسده إلى اللون الأزرق ، و يهاجم مباشرة ، هذا اللون الأزرق ، هو سم فتاك يطلقه في مجرى الدم بعد خدش الضحية بإحدى ارجله المكسوة بأطراف حادة ! سمه يسبب تقلص العضلات و فشل الجهاز التنفسي ، لا يوجد مصل مضاد له ، الطريقة الوحيدة للنجاة من الموت بعد دخول السم إلى مجرى الدم هو التنفس الإصطناعي ، طيلة الوقت الذي يستغرقه السم في التفاعل ، و قد يصل تفاعله إلى ٣ ساعات

عقرب البحر الأبيض المتوسط الأصفر

لا تشكل لدغات العقارب في العادة خطرا على حياة الإنسان ، غير أن هذا النوع جمع كل خطر العقارب فيه ! يعتبر سم هذا النوع من العقارب أشد ١٨ مرة من مادة السيانور القاتلة !
يعيش في تركيا ، في المناطق العربية ، و في مناطق من شمال إفريقيا مثل الجزائر و المغرب ، يهاجم الضحية بمقصيه ، و يحقنه بالسم في وقت سريع جدا ، سمه ، يسبب الوفاة في دقائق إذا لم يكن هناك تدخل طبي.

ـ مجلة بيلد بتصرف ـ

قد يعجبك ايضا المزيد في نفس التصنيف