سيطر الجيش السوري والمسلحون الموالون له، مساء السبت، على مدينة مسكنة في ريف حلب الشرقي شمال سوريا، بعد فرار عناصر تنظيم داعش.

وقال مصدر عسكري سوري، إن “الجيش السوري والقوات الرديفة سيطروا على مدينة مسكنة مساء السبت بعد فرار عناصر داعش باتجاه محافظة الرقة، بعد سيطرة الجيش على مدخلي المدينة الجنوبي والغربي وبقي المدخل الشرقي تحت سيطرة مسحلي داعش الذي سلكه عناصره خلال فرارهم”.

وأكد المصدر أن “الجيش فرض طوقاً حول المدينة ولن يدخلها حتى صباح اليوم الأحد، تحسباً لوجود عبوات ناسفة وألغام تم زرعها من قبل مسلحي داعش.

وكانت القوات الحكومية والمسلحون الموالون لها قد سيطروا السبت على مواقع مهمة في محيط مدينة مسكنة، حيث سيطرت تلك القوات على محطات مياه البابيري، التي تعد أهم مصدر لضخ المياه لمدينة حلب قرب مدينة مسكنة بعد انسحاب عناصر داعش منها جرّاء القصف الجوي والمدفعي المكثف من قبل قوات النظام التي فرضت حصاراً شبه كامل على مدينة مسكنة من الجهة الجنوبية والغربية لتبقى المنطقة الشرقية مفتوحة لخروج عناصر داعش.

وتعد مدينة مسكنة، الواقعة على بعد حوالي 100 كيلومتر شرق مدينة حلب، أحدث مدينة في ريف حلب الشرقي يخسرها تنظيم داعش، والتي تفصلها حوالي 10 كيلومترات عن الحدود الإدارية لمحافظة الرقة وريفها الغربي الممتد بين مدينة الطبقة ومسكنة.

وكان تنظيم داعش خسر أيضاً السبت بلدة المنصورة في ريف الرقة الغربي، بعد سيطرة قوات سوريا الديمقراطية قسد على البلدة في أعقاب انسحاب عناصر داعش.