الباحث المغربي البروفسور عدنان رمال من بين 15 النهائيين لجائزة المبتكر الأوروبي ( رابط التصويت و جائزة الجمهور)

تمكن المغربي عدنان رمال من التأهل للمرحلة النهائية لجائزة المبتكر الأوروبي، عبر ابتكاره لطريقة تمكن من تعزيز فاعلية المضادات الحيوية بخصائص الزيوت الطبيعية الأساسية. وفي هذا الصدد توصل الموقع ببلاغ صحفي من مؤسسة المكتب الأوروبي للبراءات ننشره كاملا لمعرفة طريقة التصويت وكذلك للتعرف على باقي المتبارين :

 


بلاغ صحفي

جائزة المبتكر الأوروبي 2017 : 15 متبارياً نهائياً حول الجائزة (جائزة الجمهور)

 

  • الجمهور مدعو للتصويت عبر الانترنت لمخترعه المفضل من بين المتبارين الخمسة عشر النهائيين، من بينهم المغربي عدنان رمال عن ابتكاره لطريقة تمكن من تعزيز فاعلية المضادات الحيوية بخصائص الزيوت الطبيعية الأساسية.
  • التصويت عبر الأنترنت مفتوح إلى غاية الحادي عشر من يونيو عبر epo.org/vote وعبر www.facebook.com/europeanpatentoffice.
  • الفائزون بجائزة المبتكر الأوروبي 2017 سيتم الإعلان عنهم يوم 15 يونيو.
  • الحفل سيتم نقله مباشرة عبر تلفزة الإبتكار وعبر الصفحة الرسمية للفيسبوك الخاصة  بالمكتب الأوروبي للبراءات.

 


ميونيخ، 16 ماي 2017 : التصويت عبر الأنترنت مفتوح لاختيار الفائز بجائزة المبتكر الأوروبي لسنة 2017 (جائزة الجمهور) في إطار المسابقة التي ينظمها كل سنة، المكتب الأوروبي للبراءات (OEB ).
الجمهور إذن مدعو للتصويت على مرشحه المفضل من بين المرشحين الخمسة عشر النهائيين لهاته الجائزة، حيث يوجد من بينهم البروفسور المغربي عدنان رمال، الذي استطاع تطوير مفعول المضادات الحيوية بفضل تعزيزها بالزيوت الطبيعية الأساسية. وسيتم الإعلان عن الفائز الذي سيحرز أكبر عدد من الأصوات يوم الخامس عشر من يونيو بحفل كبير سينظم بمدينة البندقية بإيطاليا، هذا الحفل سيتم بثه عبر تلفزة الابتكار و على الصفحة الرسمية للمكتب الأوروبي للاختراعات عبر الفيسبوك

 

تنظم جائزة المبتكر كل سنة من طرف المكتب الأوروبي للبراءات ، وكما تختار لجنة دولية الفائزين في أصناف : “الدول غير الأوروبية”،”الصناعة”،”البحث”،”المقاولات الصغرى و المتوسطة” وصنف “الأعمال التي استمرت لعمر كامل” فإن جائزة الجمهور يختارها مرتادو الانترنت وذلك بالتصويت على المبتكر المفضل من بين المبتكرين المرشحين.
ويمكن للجمهور وبكل سهولة المشاركة في عملية التصويت التي ستبقى مفتوحة إلى غاية 11 يونيو 2017 وذلك عبر البوابتين الإلكترونيتين التاليتين : www.epo.org/vote  أو www.facebook.com/europeanpatentoffice كما يمكن للجمهور الإطلاع على التفاصيل المتعلقة بكل مشرح عبر البوابة المكتب الأوروبي للبراءات  حتى يتمكن كل شخص من الاختيار المناسب له.
بالموازاة مع ذلك، سيتم تنظيم سحب لفائدة الجمهور المصوت حيث سيمكن هذا السحب من الفوز بجهاز إلكتروني ذا جودة عالية و أصلية، ويمكن لكل شخص أن يصوت مرات متعددة بمعدل تصويت واحد كل 24 ساعة.

 

ويتبارى على اللقب مرشحون نهائيون من بلدان : المغرب، سويسرا، النمسا، فرنسا، ألمانيا، إيطاليا، بلجيكا، هولندا، إسبانيا، السويد، المملكة المتحدة، و الولايات المتحدة.

خمسة عشر مبتكرا فريداً في صنف “جائزة جائزة الجمهور” :

في صنف الدول غير الأوروبية، يتبارى البروفسور عدنان رمال الذي طور خليطا طبيعياً باستطاعته تقوية فاعلية المضادات الحيوية وذلك بفضل الزيوت الأساسية الطبيعية. الأدوية التي طورها هذا البروفسور هي أدوية تتوفر على قدرة أكبر على محاربة البكتيريا متوسطة المقاومة أو قوية المقاومة وذلك بدون أية آثار جانبية وبدون إنتاج مقاومة جديدة لهاته البكتيريا ضد هذا المضاد الحيوي المعزز، وينافسه على اللقب فريق جيمس ج.فوجيموتو (و.م.أ)، إيريك أ سوانسون (و.م.أ) و روبرت هوبر (ألمانيا) حيث طور هذا الفريق تقنية في علم البصريات ستمكن الأطباء من التشخيص المبكر ذون الحاجة للتدخل الجراحي وذلك فيما يخص بعض أمراض العين وبعض التخصصات الأخرى، كما ينافسهم أيضاً في هذا الصنف الجراح الأمريكي وليد حسنين الذي طور نظاماً للتبرع بالأعضاء يمكن من تمديد المدة التي يمكن خلالها نقل الأعضاء وإعادة زرعها.

 

 

وفي صنف الصناعة، يتبارى ثلاثة مرشحين، المهندس السويدي لاغس ليلجيغايد الذي ابتكر تقنية جديدة لظغط الملفات الصوتية ، التقنية التي أصبحت مستعملة في كافة أجهزتنا من حواسيب وتلفزات و هواتف. والفريق الإيطالي المكون من كيوسيبي ريمودزي و آريلا بينينيي وكارلاماريا زودجا لابتكارهم علاجاً لأمراض الكلى المزمنة من شأنه تفادي غسيل الكلي المستمر. ثم الهولندي جان فان دين بوكاغت و النمساوي آوليفيي هايادن  من أجل ابتكارهم طريقة معلوماتية للتحليل الدموي سريعة ومضمونة للكشف على الملاريا

 
أما في صنف البحث، فيمكن للجمهور التصويت على عالم الهندسة الوراثية الجزيئية هانس كليفرز، وذلك لتطويره أعضاءَ بشرية صناعية ستمكنه من تجريب الأدوية مخبرياً خارج جسد الأنسان بدون أي مخاطر. الفريق الأوروبي المكون من لوغون ليستاغكي (فرنسا)، خوسي آنخيل آبيلا رودريكيز (إسبانيا)، كونتغ ف.هاين (ألمانيا)، جون لوك إسلاغ، و ليونيل غايس (بلجيكا/فرنسا) مرشح في هذا الصنف أيضاً وذلك لاختراعه إشارات تمكن مت تعديل وتمديد الطيف مما سيمكن نظام البحث عبر الساتليت كاليليو من زيادة دقته بشكل كبير، كما ينافسهم في هذا الصنف عالم المناعة الفرنسي سيلفيان مولر الذي طور أول عقار ضد مرض المناعة الذاتي المسمى الذئبة الحمامية (auto-immune du lupus.) .

 

 

أما في صنف المقاولات المتوسطة و الصغرى، فالمتبارون النهائيون الثلاث هم : الكيميائي الهولندي جيغ جان كروتر لابتكاره قارورات بلاستيكية من أصل نباتي، والكيميائي الألماني كونتغ هاوفشميد الذي ابتكر اسفنجة خارقة تمكن من تنظيف الماء حتى بعد تلوثه بتروليا أو كيميائياً، كما يتنافس في نفس الصنف البريطاني ستيف ليندسي لابتكاره ظاغطاً للهواء يمكن من تقليص نسبة استهلاك الطاقة ب20 بالمئة.

 

 

وفي صنف الأعمال التي استمرت لعمر كامل يتبارى المهندس و المقاول إيلماغ موك لتطويره تقنية لِحام للبلاستيك عن طريق الموجات الصوتية ما خلق ثورة في صناعة الساعات و مهد لخروج ساعة سواتش للوجود، وينافسه في ذلك مرشحين آخرين هما الخبير في علم البيولوجيا المجهرية الإيطالي رينو رابويولي و الألماني آكسيل آولغيش حيث طور الأول لقاحات تعتمد على علم الجينوم أصبحت فيما بعد نمودجا للوقاية من مجموعة من الالتهابات من بينها التهاب السحايا و الدفتيريا، وقد استطاع الثاني أن يطور علاجا من الجيل الجديد بإمكانه مواجهة السرطان في مراحله الأولى

 

للمزيد من العلومات حول جائزة الجمهور :

http://www.epo.org/learning-events/european-inventor/popular-prize_fr.html

https://www.facebook.com/europeanpatentoffice
للمزيد من المعلومات حول جائزة المبتكر الأوروبي

جائزة المخترع الأوروبي هي واحدة من المسابقات الأوروبية المهمة في صنفها أطلقها المكتب الأوروبي للبراءات في عام 2006، وتسلم هذه الجائزة السنوية لمبتكرين أو فرق من المبتكرين  ممن قدموا إجابات على التحديات الكبيرة في عصرنا في شتى المجالات، ويتم اختيار الفائزين من قبل لجنة تحكيم مستقلة عن السلطات الدولية مشكلة من أكاديميين ورجال أعمال وسياسة وعلوم  وبحوث، حيث تتم دراسة هاته الابتكارات من حيث إسهامها في التقدم التكنولوجي والتنمية الاجتماعية والنمو الاقتصادي وخلق فرص الشغل بأوروبا.

في نسخة سنة 2017، تم اختيار خمسة عشر مرشحاً للنهائيات من بين ما يقارب 400 مرشح والفرق التابعة لهم حيث تم انتقاء أسمائهم من طرف العموم أو من طرف مختصين تابعين للمكتب الأوروبي للبراءات وكدا مكاتب البراءات المحلية.

 

سيقام الحفل النهائي لجائزة المبتكر الأوروبي 2017 هاته السنة يوم الخامس عشر من يونيو وذلك بمدينة البندقية بإيطاليا، والجمهور إذن مدعو للتصويت عبر صنف جائزة الجمهور حيث سيتوج واحد  من المرشحين الخمسة عشر عبر التصويت ببوابة المكتب الأوروبي للبراءات حيث سيبقى التصويت مفتوحاً هاته السنة إلى غاية 11 يونيو 2017 .

للمزيد من المعلومات حول المكتب الأوروبي للبراءات
بأزيد من 7000 موظف، يعتبر المكتب الأوروبي للبراءات واحدا من أكبر المؤسسات الأوروبية ذات الخدمة العامة، يوجد مقره العام في برلين كما توجد له مكاتبُ أخرى في مدن أوروبية أخرى وهي بريل، بروكسيل ولاهاي وفيينا. وقد تم تأسيسه بقصد تعزيز التعاون الأوروبي في مجال حماية الاختراعات و البراءات.
المكتب الأوروبي للاختراعات يوفر للمخترعين و المبتكرين مسطرة براءة اختراع موحدة تحمي اختراعاتهم بشكل قوي ومصادق عليها في أكثر من 42 دولة.
بقاعدة تصل إلى 700 مليون شخص ، يعتبر المكتب الأوروبي للبراءات أهم منظمة دولية من ناحية توفرها على معلومات تهم البراءات و البحث عن البراءات.

 

مصادر إعلامية :

يمكنكم الحصول على معلومات إضافية و محتويات مرئية و أشرطة تخص هاته الجائزة من مركز الإعلام ، كما نجدد الذكر بأن النقل المباشر للحفل النهائي سيتم عبر تلفزة الإبتكار وعبر الصفحة الرسمية للفيسبوك الخاصة بالمكتب الأوروبي للابتكار
للتواصل مع المكتب الأوروبي للاختراعات

Jana Mittermaier
Directrice de la communication externe

 

Rainer Osterwalder
Porte-parole

Office européen des brevets

Tel. +49 (0)89 2399 1820
Mobile: +49 (0)163 8399527
[email protected]

[email protected]

 

Shepard Fox Communications

Aznail Mounir

Tel. +212 663 48 84 71

[email protected]

قد يعجبك ايضا المزيد في نفس التصنيف